آخر الأخبار تقارير

خالد الخطيب..أسطورة تحدي بوجه الموت..

جود حسين

جود حسين – حماة

في الثلاثين من تموز الماضي، وسط جبهة مشتعلة سبقته كلماته إليها (الله عليهم) قضى مراسل روسيا اليوم خالد الخطيب بقذيفة غادرة سرقت منه الحلم قبل الحياة.

خالد غسان الخطيب المراسل المعتمد لكثير من الوكالات الإعلامية الرسمية يكمل اليوم عامه السادس بالعشرين، يكمله في السماء خالداً كما كان على الأرض، خالداً في القلوب بين ذكريات الرحيل الموجع في الأمس و الولادة المتجددة للعظمة، رحل خالد و ما زال هذا الاسم يغير مجرى الإعلام يوما تلو اليوم، حدثاً تلو الحدث، خبرا تلو الخبر.

يذكر بأن الشهيد قد وثق انتصارات و تقدمات للجيش السوري على الأرض في أكثر الجبهات المشتعلة ليقضي في النهاية شهيدا في جبهة السخنة بريف حمص أثناء عمله مع فريق RT كمراسل حربي لها في سوريا بعد أن استهدف و فريق عمله من قبل تنظيم داعش الإرهابي .

الخطيب إضافة لعمله مع روسيا اليوم عمل مراسلاً حربياً لأكثر من وكالة و محطة إخبارية مثل محطة شامنا و الإخبارية السورية  ليوقع في النهاية عقده الأخير مع وكالة روسيا اليوم و الذي لم يكمل منه سوى الثلاثة أشهر.

خالد الخطيب خريج معهد تقنيات الحاسوب بدمشق و خريج الأكاديمية الدولية للإعلام بامتياز دبلوم أعلامي يعود مجددا إلى الساحات الإعلامية بعد أن قررت إدارة و كادر قناة RT الروسية تخصيص جائزة دولية للمراسلين الحربيين بأسمه (جائزة خالد الخطيب الدولية) تكريما له بعد استشهاده و المحطة أعلنت عن قبول الطلبات المقدمة رسميا يوم أمس لثلاث فئات إعلامية ضمن الأعلام الحربي ( التقارير المصورة الطويلة و القصيرة و النصوص الإخبارية) .

و من الناحية الاجتماعية و الخيرية قام الشهيد خالد بتأسيس جمعية خالد الخطيب الخيرية التي عنيت بنواحي أسر الشهداء و ذوي الاحتياجات الخاصة و متضرري الحرب من العسكريين و المدنيين و بعد رحيله الباكر عملت والدته السيدة ليديا حورية على إحياء مجهود الراحل مجددا بعمل الجمعية من جديد و تقوم مع فريق تطوعي من رفاق و زملاء الخطيب بأدارتها و توسيع مجال مساعداتها و أعمالها الخيرية و آخر ما قامت به الجميعة بالفترة الماضية هو حفل تكريمي لأسر و أهالي الشهداء في مدينة السلمية، الشهيد من مواليد 21/5/1992 و قضى شهيدا في 30 من تموز العام المنصرم و قد قلد وسام الشجاعة بمرسوم رئاسي من رئيس روسيا الاتحادية فلاديمير بوتين منذ بضعة أيام.

FB : JOUD AMIN HOSSAIN