حول العالم

دمشق السابعة عالميا كأسوأ مدينة في جودة الحياة المعيشية

ويدخل في الدراسة عوامل سياسية وبيئية واقتصادية، إضافة للخدمات الاجتماعية والصحية والتعليمية وغيرها لتصنف جميعها ضمن 10 فئات.

حسب مؤشر “ميرسر” لقياس جودة الحياة لقد حازت دمشق على المرتبة السابعة عالمياً، كأسوأ مدينة بجودة الحياة المعيشية لعام 2018.

حيث نالت العاصمة النمساوية فيينا المرتبة الأولى تلتها تلتها مدينة زيروخ السويسرية، ثم ميونخ الألمانية و ذلك ضمن دراسة المؤشر العالمي لأفضل وأسوأ عشر مدن.

ويدخل في الدراسة عوامل سياسية وبيئية واقتصادية، إضافة للخدمات الاجتماعية والصحية والتعليمية وغيرها لتصنف جميعها ضمن 10 فئات.

أضف تعليقاً

اضغط هنا لإضافة تعليق