فنية

سر لا يعرفه الكثيرون عن نانسي عجرم ..

يوم المرور العالمي ، حلب ،بدايات نانسي عجرم ، حفل حلب ، سوريا ،

الزمان : الخامس من ايار  عام 1996 .

المكان  : مدينة حلب .

المناسبة : الاحتفال بيوم المرور العالمي .

راعي الحفل : اتحاد عمال محافظة حلب –  عمال النقل .

نلاحظ في الصورة الفنان السوري غسان الذهبي متوجهاً بكلامه الى الجمهور في احدى صالات مدينة حلب , حيث قام بتقديم موهبة جديدة في مجال الغناء قادمة من لبنان و تبلغ من العمر في ذلك الوقت 14 عاماً , جاءت لمدينة حلب كمن سبقها من المطربين مثل ام كلثوم , محمد عبد الوهاب , عبد الحليم حافظ وغيرهم لتجربة صوتها و التعرف على مدى تفاعل الجمهور الحلبي مع ادائها , فقد عُرف عن حلب انها مدينة (الطرب الأصيل) والبوابة التي سينطلق منها اي مغني صاعد ليغدو من مشاهير الغناء والطرب.

بطلة الصورة الموهبة الصاعدة آنذاك , لم تكن سوى نانسي عجرم , التي غدت فيما بعد المغنية ذائعة الصيت ذات الجمال الاخاد وصاحبة الاغاني الرائجة التي علقت في الاذهان على امتداد ال20 عاماً الماضية وحتى وقتنا الحالي , بداية بـ(شيل عيونك عني) ثم (اخاصمك آه) و(حبيبي قرب) وسواها من الاغاني حيث ان القائمة تطول .

طبعا شكراً للفنان القدير غسان الذهبي الذي كشف لنا عبر نشره فيديو عن هذا الحدث على صفحته على الفيسبوك , سراً يجهله الكثيرون عن بداية نانسي عجرم , وعن الجمهور (الحلبي) الذي اعجب بتلك الموهبة الشابة وقدم لها بطاقة العبور نحو عالم النجومية والشهرة .

لكن هناك تساؤلات تلح على الاذهان من قبيل : هل الفنانة نانسي عجرم يا ترى تذكر ذلك اليوم في مدينة حلب ؟ وهل يا ترى ستقبل ان تعود وتحيي حفلاً غنائياً في مدينة حلب بعد ان اصبحت المغنية الشهيرة المعروفة صاحبة الأجور المرتفعة التي تقام لها الحفلات ذات الميزانيات الخيالية على مستوى الوطن العربي وبعض بقاع العالم ؟

نترك للمستقبل مهمة الاجابة عن هذه التساؤلات.