آخر الأخبار فنية

شاكيرا تلغي حفلاً غنائياً في إسرائيل بعد حملة اعلامية كبيرة للمقاطعة

نجحت حملة إعلامية عالمية ضخمة قام بها ناشطون ومدافعون عن القضية الفلسطينية في الغاء عرض للمغنية الكولومبية اللبنانية الأصل شاكيرا كان من المقرر إقامته في 9 يوليو/تموز 2018 في تل أبيب , وقد رحبت بهذا القرار الحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية لإسرائيل PACBI ، وقالت إن شاكيرا بإلغائها لهذا الحفل، قد حطمت آمال إسرائيل في استخدام اسمها لتلميع مجزرتها الأخيرة في غزّة بإستخدام الفن.

وتقدمت الحملة بالشكر الى مئات البلديات والمؤسسات الثقافية الفلسطينية، و إلى آلاف المعجبين وناشطي المقاطعة، من غزة ولبنان إلى الولايات المتحدة و كولومبيا ، الذين طالبوا شاكيرا بإلغاء هذا الحفل.

ونشرت شركة لايف نيشن الأميركيّة التي كانت من المفترض أن تُنظّم حفلة شاكيرا في تل أبيب تبريراً على تويتر قالت فيه ان وسائل الإعلام تناولت بشكل خاطئ أن شاكيرا سوف تغني في تل أبيب هذا الصيف. لأنه لا يوجد مواعيد مناسبة هذا الصيف !!

وجَّهت حملة مقاطعة داعمي إسرائيل في لبنان رسالة الى شاكيرا تحثها على الغاء حفلها هذا , مستشهدةً باعتزاز المغنية باصولها اللبنانية , حيث ان الكيان الصهيونيّ يعادي لبنان و يشنّ الاعتداءات عليه ، وان غنائها في تل ابيب (سيُسهم في تبييض جرائم إسرائيل وفي اخفاء الاعتداءات المتكرّرة على لبنان ) , كما جاء في الرسالة تذكيرٌ بزيارتها إلى إسرائيل عام 2011، وحديثها عن السلام، اذ عليها ان تقف إلى جانب العدالة وتصغي السمع إلى الفلسطينيين واللبنانيين ومقاطعة اسرائيل وعدم السماح لها باستخدام اسمها وفنها لغسل جرائمها.

وقد اثارت شاكيرا في الفترة الماضية جدلاً كبيراً في الأوساط اللبنانية والعربية، حول اقامة حفلها في تل أبيب يوم 9 يوليو/تموز، والتي كانت ستتبعه بزيارة إلى لبنان لافتتاح مهرجانات الأرز الدولية في 13 يوليو/تموز 2018، ضمن جولتها الفنية العالمية للترويج لألبومها الأخير , حيث دُشنت العديد من الحملات إلكترونية حول العالم لدفع شاكيرا لإلغاء هذا الحفل , وآخر ما قام به الداعون لذلك، تدشين هاشتاغ على تويتر  DontEntertainOccupation، وتوجيهه إلى صفحة شاكيرا، مع نشر ثلاثة ملصقات، تدعوها الى التراجع عن الحفل في تل أبيب.

أضف تعليقاً

اضغط هنا لإضافة تعليق