محلية

العرس في القنطرة والطبل في السلمية المياه حلم صعب؟؟!!

السلمية ، انقطاع المياه ،

السلمية انتصرت على إرهاب الخارج و لم تنتصر على إرهاب الداخل بعد ، مجددا المدينة عطشى و تصارع واقع الإهمال و الحرب.

السلمية مدينة الماغوط العظيمة، عروس البادية ..تعاني نقص المياه منذ شهر و سلطة تجار أزمة العطش، و حسب مصادر محلية و أهلية يقول أحد سكان الأحياء : هزمنا تنظيمات جهادية منذ فترة على حدود المدينة و مكافئتنا هي العطش و الإهمال ، و يضيف أخر : أسعار المياه مرتفعة الثمن و تكاد تعادل ثلث مصروفنا اليومي حيث يبلغ سعر البرميل الواحد ما يقارب ال250 ل.س. و اضافت سيدة في الحي الشمالي : راتب زوجي التقاعدي لا يسمح بأن أشتري المياه كل يومين تقريبا، هذه مشكلة!! الأسعار مرتفعة و المستغلون كثر ..

و يذكر أيضا بأن القطاع الخدمي لا يشمل مياه الشرب فحسب بل وصل إلى قطاع الكهرباء منذ عدة أيام بسبب استجرار الطاقة من سلمية إلى حماة هذه الفترة.

علي سفر-شام برس

2 تعليقان

اضغط هنا لإضافة تعليق