حول العالم

عصى زوجية تحميكي من الأذى !!!..

العنف الجسدي

تتشابه جميع العادات والتقاليد بتقديم الهدايا للعروسين كتهنئة على زواجهما وتتفاوت وتختلف هذه الهدايا بحسب مقدرة الشخص من جهة وحسب حاجة العروسين من مستلزمات مادية او منزلية والى الان لاغرابة في الحديث….

انما الغريب يكون عندما قام احد الوزراء في الهند بتقديم عصى خشبية لمئات من العرائس .

اذ أراد من خلال ذلك لفت الانتباه الى محنة النساء الريفيات اللائي يواجهن العنف المنزلي من أزواجهن.

وجاء ذلك خلال حفل جماعي اذ طالبهن باستخدامها ضد أزواجهن إذا أدمنوا على شرب الكحول أو أساؤوا اليهن ، وتحمل هذه العصي التي تسمى محليا هناك ب ( موجريس) رسالة مطبوعة عليها تقول (هدية لضرب المخمورين ،الشرطة لن تتدخل)هذه العصى التي تستخدم عادة أثناء غسل الملابس.

وقد قام هذا الوزير الذي يدعى (غوبال بهارغافا) بولايو مادهيا براديش بتوزيع 700 من العصي في حفل زواج جماعي للفقراء الذي أقيم في بلدته جراهاكوتا.

وأكمل بهارغافا حديثه عن سبب اختياره لهذا النوع من الهدايا بأنه يريد حماية النساء الريفيات اللواتي يعانون العنف المنزلي من أزواج مدمنين على الكحول مضيفا بقوله أن العديد من النساء اشتكت من أزواجهن عندمايكونون في حالة سكر الامر الذي يدفعهم الى العنف والى اضاعة المدخرات على الكحول نافيا الى انه لم يكن في نيته تحريض النساء على العنف بل على العكس لتمنع نفسها تلك النساء من العنف بتلك العصي.

ولم تكن تلك الهدية الوحيدة حيث تلقت العرائس هواتف ذكية كجزء من مشروع حكومي لمساعدة الفتيات في العائلات الفقيرة على الزواج.

وأضاف الوزير قائلا :ان العصي ذات نفعين ،يمكن للنساء استخدامها في الغسيل ، واذا لم يستمع لهن أزواجهن واستمروا في الاساءة الجسدية لهن فهنا ستتحول العصي الى اداة للدفاع عن النفس….

كما صرح أنه أمر بتوزيع 10 آلاف من العصي مصرا على قراره وتحقيق هدفه بالدفاع عن النساء.

وأنهى حديثه بوعده بإجراء استطلاعا خلال شهر لتقييم تأثير هذا الاجراء،فإذا وجد أن هذا الاجراء فعال ،فسوف يقوم بتوزيع هذه العصي في مناطق أخرى ،مع العلم أن العديد من الولايات الهندية تشن حملة في السنوات الأخيرة لمكافحة الخمور إما بحظرها وإما بتقييد بيعها وذلك في محاولة للحد من العنف الناجم عن تعاطيها..

وأخيرا وليس آخرا لانستطيع النظر سوى بعين الغرابة تارة لهذا الحل من جهة والاحترام من جهة أخرى لذاك الوزير الذي وهب نفسه لحماية النساء من العنف وان كان بطريقة بدائية أقرب الى الغرابة في ظل التطور والجنون الذي نعيشه من حولنافي أيامنا هذه…..

فماذا عنكم أنتم ؟؟؟