غذاء و دواء

علاج جديد يعيد “الطمث” إلى المرأة بعد سن اليأس

أعراض سن اليأس ، ماهو هرمون الاستروجين ، أسباب انقطاع الدورة الشهرية ، علاج يعيد الدورة الشهرية في سن اليأس ، الحمل في عمر الخمسون سنة ،

اكتشف  علماء  علاجًا جديدًا يعيد الطمث إلى المرأة بعد سن اليأس (عادة ما يكون عند سن 45 الى 50 سنة )  عن طريق الخلايا الجذعية، بحسب صحيفة “ذا صن”.

حيث تم أخذ الخلايا الجذعية لنخاع 33 امرأة، وحقنها في مبيض كل منهن ،  وفي خلال 6 أشهر عادت الدورة الشهرية لهن مجددًا، كما توقفت أعراض مثل التوتر والأرق لديهن.

حقق هذا العلاج نجاحًا باهرًا، بعد تجربته على عدد من النساء اللاتي تجاوزن الأربعين، خلال 6 أشهر فقط من تناوله؛ حيث ارتفع لديهن هرمون أستروجين من جديد.

ووفق الخبراء فإن واحدة من كل 100 امرأة في المملكة المتحدة وحدها، يتوقف طمثها قبل سن الأربعين.

ويمكن لهذا الاكتشاف أن يمنح النساء الأمل في أن ينجبن أطفالًا وهن في الخمسينيات من العمر.

سن اليأس :

يحدث عند النساء في جيل قريب من سن الخمسين وهو يجلب معه أعراض وتأثيرات لم تكن معروفة لديهن في السابق.

أعراض سن اليأس عند المرأة:

هبات الحرارة:

العرض الأكثر شيوعا لانقطاع الطمث. 80٪ من النساء يعانين من هبات الحرارة. 30٪ منهن يتجهن إلى التشخيص ويتلقين العلاج. لدى بعض النساء، موجات الحرارة تظهر في موعد قريب من ظهور الدورة الشهرية (كما كان خلال فترة الخصوبة الأخيرة). هبات الحرارة تظهر في البداية كحرارة في أعلى الصدر والوجه، وتنتشر في جميع أنحاء الجسم. موجة الحرارة تستمر 2-4 دقائق، يرافقها التعرق، خفقان القلب، وأحيانا القشعريرة والشعور بالقلق.

هبات الحرارة قد تحدث عدة مرات في اليوم، في ساعات الليل وفي الحالات الصعبة في كل ساعة. 80٪ من النساء سوف يعانين من هذه الظاهرة لمدة 4-5 سنوات. 10٪ من النساء يعانين من هبات الحرارة حتى بعد سن ال- 70.

اضطرابات النوم:

ظهور هبات الحرارة شائع في الليل، ويؤدي لاضطرابات في النوم. ومع ذلك، حتى من دون هبات الحرارة، فإن 32-40٪ من النساء في سن اليأس يشتكين من اضطرابات النوم.

جفاف المهبل وانخفاض الرغبة الجنسية:

انخفاض مستويات هرمون الاستروجين يؤثر على الغشاء المخاطي الذي يغطي المهبل ومجرى البول، ويجعله رقيقا جدا. إلى درجة ضمور المهبل. النساء يشتكين من انخفاض الرطوبة المهبلية، عند حدوث الاثارة الجنسية. جفاف المهبل يسبب الألم أثناء الجماع الى درجة وقف النشاط الجنسي بسبب ذلك. المهبل يغير لونه المحمر الى لون شاحب. شعر العانة يتلاشى. مرونة المهبل تتضرر وغير ذلك. من بين العلاجات الممكنة – اعطاء هرمون الاستروجين الموضعي (مرهم، تحاميل،أو حبوب) لمنع الألم، الالتهابات وتفاقم هبوط جدران المهبل.

سن اليأس عند المرأة يؤثر على  الجهاز البولي:

الحرقة أثناء التبول، انخفاض الشعور بامتلاء المثانة، انخفاض تدفق البول، سلس البول وزيادة حدوث التلوثات في المسالك البولية، جميعها تشكل اعراضا لسن اليأس عند المرأة.

الام المفاصل:

50-60٪ من النساء يشتكين من الام المفاصل. وبخاصة النساء اللاتي يعانين من الوزن الزائد، واللاتي يعانين من الاكتئاب. ومن غير المعروف ما إذا كانت الام المفاصل مرتبطة بشكل مباشر بانخفاض مستوى هرمون الاستروجين، على الرغم من أن العلاج الهرموني يؤدي الى التحسن.

الام  في الثدي:

في بداية سن اليأس تعاني النساء من الألم، وفرط الحساسية في الثديين، نتيجة للتغيرات في مستويات الاستروجين. الام سن اليأس غير منتظمة في ظهورها وترتبط بالتغيرات الهرمونية الحادة، بمستويات الهرمونات الأنثوية (الاستروجين والبروجستيرون)، التي تؤثر على احتقان الثديين. الألم يظهر عادة في كلا الثديين. عندما يكون الألم في جانب واحد فينصح بإجراء فحص لنفي وجود سرطان الثدي. في كل حال يوصى بإجراء فحوصات الثدي الدورية الشاملة بواسطة وسائل التصوير (الموجات فوق الصوتية والتصوير الشعاعي للثدي).

الصداع النصفي:

20٪ من النساء اللاتي عانين من الصداع النصفي المرتبط بالدورة في شبابهن، يعانين من تفاقمه في سن اليأس عند المرأة. الصداع النصفي يحدث بسبب التغيرات الهرمونية الحادة في مستويات هرمون الاستروجين. في كل حالة ظهور لألم جديد يوصى بالتوجه لطلب المشورة من طبيب الأعصاب. يجب التمييز بين نوبات الصداع النصفي والام الرأس الأخرى. الام الصداع النصفي تتميز بعلامات مسبقة (Aura) ألم في جانب واحد، مع اضطرابات بصرية وحساسية للضوء.

التغيرات المعرفية:

فقدان الذاكرة وصعوبة في التركيز. الدراسات تدعم أهمية هرمون الاستروجين في الأداء الإدراكي الأمثل.

ماهو هرمون الاستروجين ؟

الإستروجينات (من الاسترات الدهنية) هي هرمونات أنثوية يفرزها المبـِيض كهرمون الجنس الأولي ويتوقف إفرازها عند الأنثى عند بلوغها سن اليأس .

الإستروجينات الطبيعية هي هرمونات ستيرويدية، أما بعض الإستروجينات التخليقية فهي غير ستيرويدية.

وظيفة الاستروجين :

يبدأ عمل هرمون الإستروجين عن طريق المستقبلات الخاصة به وتسمى مستقبلات هرمون الإستروجين (إير ER)، ويعد هرمون الإستروجين بروتين نووي الذي يرتبط مع الحمض النووي DNA ليقوم بوظيفة معينة. مثل غيرها من الهرمونات الستيرويدية، حيث يدخل هرمون الإستروجين إلى الخلية ثم يرتبط بالمستقبلات الخاصة به وبالتالى يعمل على تنشيط الخلية. يدخل هرمون الإستروجين جميع الخلايا، ولكن عمله فقط يكون في الخلايا التي يوجد بها مستقبلات الهرمون (إير ER) . تتواجد تلك المستقبلات الخاصة بهرمون الإستروجين في بعض الخلايا بما في ذلك المبيض والرحم والثدي.