ثقافة عامة

عندما نلتقي الأشخاص لأول مرة ماهو الانطباع الذي نتركه لديهم؟

من الأمور الهامة في كل لقاء جديد نخطط له مع الآخرين هو ترك بصمة أو انطباع جيد عن شخصيتنا لدى الآخرين وكسب ثقتهم وودهم منذ اللقاء الأول وجعلهم يتوقون لقائنا مرة أخرى و جعلنا في قائمة أصدقائهم المفضلين، ليس لدينا الكثير من الوقت لترك الانطباع الجيد والمؤثر فاللحظات الأولى هي الحاسمة بالنسبة لنا فقد بيّن باحثون من جامعة ولاية أوهايو وجامعة مينيسوتا الأميركيتين أن «أول10 دقائق من لقائك مع الآخرين تحدد طبيعة العلاقة المستقبلية بينكم».

وذلك بحسب اختبارات علمية أجريت على مجموعة من الناس تعرفوا إلى بعضهم البعض فأثر الانطباع الإيجابي على علاقتهم المستقبلية إيجاباً». بالتالي علينا مراعاة بعض الأمور التي ينصح بها علماء النفس:

مثال من الواقع حين نذهب للتسوق يلفت نظرنا شكل السلعة وطريقة عرضها، من هنا يمكن القول أن مظهرنا الخارجي يترك أثره لدى الآخرين من حيث تناسق الألوان وملاءمتها للمناسبة التي نحضرها أو المكان الذي نذهب إليه فمقابلة العمل تختلف عن مناسبة عيد ميلاد وملابسها تختلف، كما أن مناسبة الحزن تختلف عن الفرح، والمظهر الخارجي بالنسبة للمرأة  يشمل إضافة للملابس تسريحة الشعر ووضع مايُسمى بالميك آب.

أسلوب السلام والمصافحة فيُنصح بألا تكون المصافحة باردة وألا تكون حميمة بشكل زائد فهذا أيضاً يؤثر في الناس، وأثناء المصافحة يُنصح بالمحافظة على ابتسامة الوجه فهذا يُريح الشخص المقابل ، كما أن  نبرة الصوت متوسطة الشدة كفيل بجعل الآخرين يستمعون لحديثنا بشكل ملفت، ولا يغيب عنا أن ننظر في عيني الشخص الذي نحادثه فهذا كفيل بمنحنا تقديم أنفسنا للآخرين بثقة، كما أن لغة الجسد بشكل عام خصوصاً حركات الأيدي وعدم تحريكها بشكل مستمر أثناء الحديث كفيل بإظهارنا بشكل لائق أمام الآخرين وعدم رسم صورة مهزوة لشخصيتنا أمامهم، في حين أن الحديث في المواضيع التي تُطرح والإدلاء برأينا يجب أن يكون نابعاً عن معرفة وليس مجرد الحديث فقط  الادعاء بالمعرفة، فهذا يرسم لنا شخصية فارغة غير صادقة لدى الآخرين منذ اللقاء الأول، ولاننس تجنب الحديث عن مشاكلنا الشخصية في اللقاء الأول  لأنه يترك انطباعاً خاطئاً عنا لدى الآخرين .

إجمالاً هي نصائح بسيطة عند اللقاء الأول للآخرين، لكن نجاحنا رهن بحافظنا على شخصيتنا الخاصة وعدم التظاهر بما ليس فينا والتصرف بطبيعية خالصة.

المصدر : مقالات من مواقع عالمية متخصصة في علم النفس