مواهب

غرفة صغيرة مليئة بالالوان

مواهب ،دعم ،فن الرسم ،

ب إسلوب جديد ومختلف رسمت ريم طريقها لتلونه بريشتها الخاصة .
رغم عمرها الصغير إلا أنها كبرت باكراً بلوحاتها الجميلة ريم حسين ١٦ عاماً إحدى الرابحين بمسابقة شام برس الثانية ضيفتنا اليوم في برنامج تحت الضوء.

“انطلقت من غرفتي الصغيرة المليئة بما أهوى من ألوان والتي خططتُ جدرانها ب أقلامي منذ عمر خمس سنوات، داعمي الأول أهلي لما يرونه من سعادة يحققها لي الرسم “

لوحاتها تعبر عن مدى شغفها ،معارفها وسكان السيسنية في صافيتا ينادونها بالفنانة ،لكنها ترى أن الفن يحتاج ل خبرة طويلة وفضلت لقب رسامة لخصوصيته لديها .

“أحب جميع لوحاتي هي كالأطفال تحتاج عناية خاصة ، ليس هناك رسمة مفضلة عن الأخرى مهما كانت بسيطة ، اتجه الأن إلى تصميم الأزياء ،الناس أحبوا ريشتي فيه ” .

تعدت اهتماماتها بين الرسم والعزف والغناء لكن صديقتنا تعتبر أن دراستها أولوية مهمة وتتمنى بعد إنهاء الثانوية أن تختص ب أحد الفروع العلمية ، وأن تستمر في مجال الفن وتحصد خبرة واسعة مع المحافظة على خصوصيتها وأسلوبها، و ستبدأ التأسيس ل معرضها الأول الذي سيكون مهدى إلى عائلتها وكل من دعمها .

“حاولت الالتحاق بمعاهد لتعليم الرسم لكن لم استطع أن أكمل فضلت التعلم بمفردي وعدم التطبع ب اي أسلوب لأني أحب أن أرسم ب أي شيء يقع بين يدي كدمج العطر مع الألوان أو الرسم ب أدوات التجميل وأي مادة نستطيع التلوين بها “.


“أشكر شام برس لما تقدمه من فرص للشباب ليقدم ما يحب ، وأخص بالشكر موهبتي التي ميزتني والتي أتمنى أن أخافظ عليها دوما متألقة”

برنامج تحت الضوء و أسرة شام برس تشكر ريم على مشاركتها وتتمنى لها أن تحقق ما تطمح إليه.