فن النحت

فن النحت والحفر على الخشب

نحت

فن النحت من أقدم الفنون وأكثرها انتشارًا وتنوعًا في العالم.  وعلى الرغم من أن كلمة نحت تعني قَطْع أو حَفْر، إلا أن النَّحت يشمل الأعمال التي يتم تشكيلها أو بناؤها أيضًا.

ترجع أقدم الأعمال النحتية الموجودة اليوم إلى العصر الحجري الأول، فعمرها يزيد على الثلاثين ألف سنة.

يعد الحفر على الخشب من أقدم ما عرفه التاريخ وقد بدأ به الإنسان منذ العصور القديمة بشكل بسيط  ثم أخذ يتطور عبر الزمن حتى صار في كل منزل وفي كل مكان ديكوري.

وتختلف الأخشاب المُستخدمة في الحفر من حيث استخدامها وقابلية تشكيلها فمنها ما هو مُندمج أو مُنفتح الألياف ومنها ما هو كثير العقد أو مُتشقق أو قابل للالتواء أو قابل للرطوبة، كما أن من بينها ما يتميز بمرونته أو قابليته للصقل وأهم هذه الأخشاب:

خشب الجوز
خشب الجوز

 

خشب البلوط:
خشب البلوط

 

خشب الزان
خشب الزان

 

أنواع الحفر على الخشب:

الحفر البارز المسطح:

ويصل فيه ارتفاع الزخارف المحفورة إلى حوالي 5 ملم ويكثر استخدامه في تصميم الميداليات والحفر الإسلامي.

 الحفر البارز المشكل:

وفيه يزيد ارتفاع الزخارف والأشكال المحفورة على الأرضية بأكثر من نصف 0.5 سم ويصل إلى حوالي 7سم في الحفر الروماني على أن تكون الأرضيات في الشكل مُتساوية وبعمق واحد.

 الحفر المفرغ:

وهو حفر تشكيلات مُفرغة بمنشار الآركت، ويُستعمل هذا النوع في أشغال الإطارات (البراويز) الثمينة.

الحفر على الخشب: الحفر المجسم:

هو أدق أنواع الحفر ويشمل الحفر على كتل بقصد تشكيلها وتجسيمها، ويُستعمل هذا الحفر في النحت وعمل التماثيل.

الحفر الغائر:

وفيه تكون الزخارف محفورة إلى الداخل مع ترك الأرضيات بدون حفر أو نقش، وقد لجأ الفراعنة قديما إلى استخدامها بكثرة في المعابد والمقابر قليلة الضوء لتُساعد الظلال على وضوحها.

 الحفر البارز المجسم:

وهو أكثر بروزا وعمقا في الأرضيات من الحفر البارز المُشكل، وقد تصل فيه ارتفاعات الزخارف المحفورة إلى بروز 25سم لتُعطي تأثير أقوى ويصلح استخدام هذا النوع من الحفر في الأماكن بعيدة النظر.

 المقرنصات:

وهي نوع من الزخارف التي طورها العرب، وأصبحت من مزايا فنهم، ولها صور مُتعددة بعضها يُشبه رواسب الكالسيوم المُتدلية من بعض الكهوف، والبعض الآخر يُشبه خلايا النحل.

الأدوات والمواد المستخدمة في عملية الحفر على الخشب:

هما نوعان الأدوات القديمة مثل المطرقة الخشبية، الأزميل بمقاساته المُختلفة، البرينو، الخشخان، الضفرة بكافة المقاييس، السكين الياباني ( المشرط)، المبرد والمقشطة وأدوات التنعيم.

الأدوات الحديثة وهي الأدوات الكهربائية للحفر على الخشب

أضف تعليقاً

اضغط هنا لإضافة تعليق