غذاء و دواء

ماذا تفعل للتخلص من التوتر ؟ عشرة طرق يستخدمها علماء النفس وينصحون بها

علماء النفس، المعالجون، الاستشاريون هم الأشخاص الذين تدور مهنتهم حول مساعدة الآخرين على حَلّ مشاكلهم والتغلب على مخاوفهم وصدماتهم الشخصية  وفهم مشاعرهم  وصولاً  لحياة صحية وسعيدة، ولكن هؤلاء الخبراء بشر مثلنا يمرون بضغوط خاصةٍ بهم و يحاولون التعامل معها

إذاً فما الذي يفعله هؤلاء المختصصون للتعامل مع التوتر؟

  • للحدّ من التوتر أدوّن الملاحظات والأفكار والمواقف والعلاقات الشخصية وأفكاراً للمقالات، الدكتور جون دوفي طبيب مختص بعلم النفس السريري ومؤلف كتاب الوالد المتوفر: لتربية المراهقين والأطفال في مرحلة ماقبل المراهقة وكما يمكنك التخمين من العنوان فإن هذا الكتاب يُعلّم الآباء والأمهات كيفية التعامل عند دخول أطفالهم مرحلة المراهقة؛ فحين يحتاج جون نفسه إلى الاسترخاء فإن لديه أسلوبه الخاص وينصح قائلاً: أكتبُ وأبني كل مايتبادر إلى ذهني، فهذه العملية الإبداعية مفيدة للغاية تجعلنا ننسى المشاكل و تصفي ذهننا فيقل التوتر لدينا، ويُصبح بإمكاننا رؤية الأمور من منظور مختلف.
  • دلل نفسك بوجبةٍ بسيطة تطبخها بنفسك في المنزل: المعالج النفسي المرخّص والكاتب والمعلّم جيفري سامبر المتخصص في تقديم المشورة للأزواج الذين يُعانون من مشاكل في العلاقات لديه، لديه أساليبه الخاصة للتعامل مع التوتر .فحين يشعر بالاكتئاب يُحب أن يأكل، ولكنه يأكل طعاماً صحياً أو طبقاً لم يصنعه من قبل، فيقضي وقته في التسوق للبقالة لاختيار المكونات المثالية، يحضرها مع التوابل ثم يستمتع بالوجبة ببطئ وغالباً مايُشارك منشوراً على الفيسبوك .
  • شَدُّ جميع العضلات: يُساعدُ المعالج النفسي الأمريكي الدكتور كيفين تشابمان الأشخاص الذي يعانون من نوبات الذعر والقلق والرهاب والهوس، لذلك لاعجب أن يُعاني تشابمان نفسه من التوتر من وقتٍ لآخر وليتخلص من ذلك فإنه يُمارس أسلوب استرخاء العضلات التدريجي ويعني أنه يشدّ جميع العضلات لمدة عشر ثوان ثم يركّز على استرخاء هذه العضلات لمدة عشرين ثانية، بهذه الطريقة برأيه يتم التركيز على الأحاسيس الجسدية وليس على مايُزعج العقل، هناك حوالي مئتي تمرين لجميع مجموعات العضلات، يبدأ أحدها مع أصابع القدمين ثم ينتقل للأعلى بثبات وصولاً للرقبة والرأس أو العكس، ويجب الاهتمام بتفاعل كل مجموعة عضلات.
  • لاتزعج نفسك بالتوتر: عالمة النفس والأستاذة في جامعة ماسوسيتش الدكتورة سوزان كراوس ويتبورن تفعل ذلك فعندما تُواجه موقفاً صعباً تمتمُ بتعويذة خاصة مخاطبةً نفسها: لايمكنني تغيير الموقف، لكن يمكنني تغيير ردة فعلي تجاهه، فردة الفعل الإيجابية تجاه الموقف السلبي تُساعد على إيقاف التوتر وحتى قبل أن يبدأ، هذه التجربة مفيدة أيضاً في اكتساب بعض الخبرة للحياة، وتمكّننا من التعلّم من أخطائنا في المستقبل.
  • أوْقف تدفّق الأفكار المتواصل: يُوصي عالم النفس ومدير مركز بل لعلم النفس الإيجابي في ولاية بنسلفانيا الدكتور مارتن سيليغمان بطريقة غريبة وسهلة وهي حين تعترضك مشكلة : صفّق بدييك واصرخْ توق سأفكر في ذلك لاحقاً، أو اقرص نفسك، أو ارتد مغاطٍ حول معصمك واجذبه بقوة عندما تبدأ بالتفكير في مشكلة تشعرك بالسوء والحزن، هذه الحيل ستُساعد في إيقاف تدفق الأفكار السيئة والتفكير فيها فيما بعد بعد إلهاء النفس بنشاط معين أو تمرين إبداعي كالرسم أو التلوين أو الكتابة فهذه الأعمال الإبداعية تولد مشاعر إيجابية وشعوراً بالإنجاز ويُحسن مهارات حلها فنبتكر لاشعورياً حلولاً لها.
  • قضاء ساعة في ممارسة الهوايات التي تُحبها: تُوصي عالمة النفس إيمي برزيوسكي بتخصيص جزء من الوقت في ممارسة الهواية التي نحبها مثلاً اقرأ، ارسم، اطبخ، مارس الرياضة، وفي هذا الوقت ينبغي ألا يزعجك شيء فهذا مفيد لصحتك العاطفية، فالهوايات تزيد من احترامك لذاتك وتمنحك شعرواً بالسعادة، كما تساعدك في التعرف على أشخاص لديهم نفس الاهتمامات، هي فعالة في التخلص من الملل وتعمل على إطالة عمر شبابك وفق إحصائيات .
  • حفّز أعصابك: ابتكرت الدكتورة توني بيرنهارد مؤلفة كتاب كيف تكون مريضاً؟ دليل مستوحى من البوذية للمرضى بأمراض مزمنة ومقدمي الرعاية لهم وأستاذة القانون في جامعة كاليفورنيا، طريقة غريبة وفعالة في التخلص من التوتر تعتمد على علم وظائف الأعضاء فحين تشعر بالتوتر افرك شفتيك بالسبابة فهذه الحركة تحفّز الأعصاب الموجودة على الشفتين وهي بدورها تُرسل إشارات إلى الدماغ مما يُساعد على تهدئتك.
  • أعطي جسمك كل مايحتاجه: هذه نصيحة قدمتها الدكتورة ديبرا سيراني اختصاصية علم النفس السريري في كتابها” العيش مع الاكتئاب”، عندما تشعر ديبرا بالتوتر تعطي جسمها كل مايحتاجه وتقول أستخدم كل شيء يلمس مشاعري فيمكنني الجلوس في سيارتي والاستماع لموسيقا الجاز أو أرسم أو أسترخي في حوض حمام ساخن أو أستمتع بكوب من الشاي المريح.
  • اعمل شيئاً مفيداً لتصفية أفكارك: نصيحة الدكتورة جويس مارتر  رتّب مكتبك أو اغسل الصحون فقط أبقِ نفسك مشغولاً فذلك يُساعد على صرف انتباهك وعدم التفكير فيما يزعجك أو يوترك.
  • الأصدقاء : أفضل مضادات الاكتئاب هو التواصل مع الأصدقاء وهذه نصيحة الدكتورة سوزان نيومان خبيرة الأبوة والأمومة وصاحبة خمسة عشر كتاباً الأكثر مبيعاً.

إذا تأملنا هذه النصائح جميعاً سنجد أن هدفها واحد هو محاربة التوتر وإبعاد النفس ولو لبعض الوقت عن المشكلة، فكلما تمكنا من ذلك كلما زادت سرعة الشفاء والاستعداد لمعركة جديدة، وكل مايجب فعله هو إشغال النفس لبعض الوقت بشي مريح ثم العودة بذهن صافٍ مما يُساعد على حل عقدة المشكلة والتخفيف من الضغوط النفسية.