محلية

ما وراء اشاعة رفع تعرفة وسائط النقل العامة في محافظة ريف دمشق

سقوط فتاة من باص للنقل الداخلي في دمشق

نفى عضو المكتب التنفيذي لقطاع النقل في محافظة ريف دمشق عامر خلف وجود أي دراسة لرفع تعرفة ركوب وسائط النقل العامة في المحافظة.

وقال خلف ، إنه “لا يوجد أي دراسة أو اقتراح من المحافظة أو الجهات التابعة لها لرفع تعرفة أجور النقل على أي خط في المحافظة”.

وأوضح خلف أنه “ستتم معالجة مشاكل النقل في المحافظة بشكل استراتيجي منذ بداية العام القادم، من خلال عقد أبرمته الحكومة لاستيراد1000 باص نقل داخلي لجميع المحافظات السورية”.

وشهدت محافظة ريف دمشق، خلال سنوات الحرب، خروج العديد من الأهالي من قراهم إلى مناطق أخرى، ما سبب ضغطاً كبيراً على هذه القرى والبلدات كما حدث في مدينة جرمانا، إذ وصل عدد سكانها إلى مايقارب المليون نسمة، وماترتب عليها من زيادة الأعباء على وسائط النقل.

ويبلغ الباصات على خط مدينة الزبداني 22 سرفيساً، و10 سرافيس على خط بلودان، بينما لسرغايا 17سرفيساً، ولخط مضايا 12سرفيساً لعدد سكان يقارب التسعين ألف نسمة.

الخبر.