تقارير

محي الدين فهد…عين الإخبارية السورية عن واقع النصر..

مراسل ،الاخبارية السورية ،
جود حسين : محي الدين فهد..عين الإخبارية السورية على الواقع

جود حسين : العام 2013، الموقع جبهات ريف حلبَ، الالتحاق مع قوات العميد سهيل الحسن، المراسل محي الدين فهد،

هكذا عُرف مراسل الإخبارية السورية محي الدين فهد، العين القريبة من موقع الحدث دوماً، في تغطية شاملة لأكثر الجبهات اشتعالاً.

مع إصابات حربية سابقة أصرَ ابن مدينة السلمية على الاستمرار في ميدان الحرب يوما بعد يوم و عام تلو العام، يوثق و ينقل الخبر من أخطر الجبهات القتالية من حلب إلى ريف السلمية الشرقي فالغربي منه و حتى الشمالي و في العام 2016 قام بتوثيق معارك ريف حماة في معردس و كوكب و صوران إضافة لتغطية مستمرة في العام 2017 قام بتغطية معارك طيبة الإمام و مصاصنة و مجددا معردس ليتوجه بعدها إلى حمص حقل الشاعر و بتغطية كاملة لسير معارك تحرير حلب و ريفها بالكامل ، و اليوم في الرستن و هو مستمر غدا في جبهة جديدة و نصر جديد، محي الدين فهد ابن عائلة فهد المعروفة منذ ما قبل الحرب السورية بوطنيتها و إخلاصها للأرض عملَ مراسلاً لمحطة شامنا و الإخبارية السورية و مازال حتى اللحظة ، حمل هموم أبناء مدينته باحترافية و دقة و مصداقية، و طول سنين الحرب و مع مجمل الإصابات التي نالت من جسده و لم تنل من روحه تابع عمله بكل الحب لهذا الوطن الذي أعطاه فأعطاه، اليوم و غدا و كل لحظة النصر سيذكر اسم هذا المراسل الحربي و سيُكَتب كما يستحق و بقوة بحروف من ذهب في كتب التاريخ و سيكون صدى الاسم الرنان يخفق مع علم الوطن كالمعتاد كما يقولها في موجز كل تقرير : كان معكم مراسلكم محي الدين فهد….الإخبارية السورية ، يذكر بأن مديرية ثقافة حماة و السلمية قد أثنت على جهود فهد و كرمته مؤخراً لجهوده و عمله في سبيل القضية و توثيقه للنصر القريب.