فنية

مشاهد المجازقة والأكشن وجمال الظاهر نجمها في الكواليس

إنسان راقي ، مبدع بمجاله ، فنانٌ حقيقي ، سيدّ في التواضع ، يقدّس مهنتِه ويمنحها جلّ اهتمامه ، كل مشاهد القتال والتعذيب ومشاهد التفجيرات والنزاعات والمعارك في الأعمال التاريخية والدرامية والسينمائية أيضاً ، كان هو في كواليسِها ينفذها بكلِ إيمان بما يقدمه ، مخرج الأكشن والمجازف الأول عربياً والتاسع عالمياً ، في رصيده مايقارب 400 عمل سينمائي وتلفزيوني ، أصيح مضرب مثل ليس على الصعيد العربي فقط يل عالمياً  ، كذلك يعتبر ورقة رابحة لأي جهة منتجة يعمل معها كمخرج أكشن ومجازف إلى جانب فريقه ” المجازفين السوريين” ، جمال الظاهر إنسان مجبول بالطموح والإرادة ، يسعى نحو أحلامه وكله يقين بأنه سيصل لها وإن طال ذلك .
دّرب جمال نجوم عرب على مشاهد الأكشن والقتال على صعيد المثال الزعيم ” عادل إمام ” ، والنجوم ” أحمد سقا – قصي خولي – باسم ياخور – محمد رمضان – هيفاء وهبي – ملحم زين ” والائحة تطول بالأسماء.
والجدير بالذكر أنه شارك في أعمال تاريخية عاالمية مثل ” عمر ”  ” خالد ابن الوليد ” ” الفاروق ”  ” هارون الرشيد ” ، وأعمال درامية ” باب الحارة ” المسلسل الأكثر شهرة في الشرق الأوسط  ، ومن الأعمال اللبنانية التي كانت في جعتبه الفنية ” الغالبون ” في الجزئين ، ” أهل الوفا ”  ” الشهيد الحي ” ” قيامة البنادق ” ، ومن جانب الأعمال المصرية منها فيلم ” الجزيرة ” لأحمد السقا.
وفي الوقت الراهن فإنه يقوم بتصوير  مشاهد الأكشن والإثارة في مسلسل ” حرملك ” في الإمارات العربية ، وفيلم ” حملة فرعون ” في مصر ، وبالإضافة إلى ذلك مسلسل ” دقيقة صمت ” في سوريا ، والمسلسل البدوي ” درب الشهامة ” في الأردن .
ونشر جمال إعلان عن برنامجه ” التحدي ” إعداده وإخراجه ولكن لم ينشر تفاصيل عنه لأن أوقف التصوير لإنشغاله بالأعمال للموسم الرمضاني القادم.
وكما يقولون دائماً ” لكل من اسمه نصيب ” ، بالفعل لقد كان لجمال الظاهر النصيب كله في جمال إبداعة وفنه ، على الرغم من قلة تسليط الضوء عليه ، وأنه يعمل داخل الكواليس فقط لكن لديه الإيمان بما يعمل وبما يقدم للجمهور.

جمال الظاهر نبعٌ من الطموح لا ينضب.
تمّام أسامة العلي.