أطراف سياسية خبر وملح

من هو فيدل كاسترو؟وكيف علق الأسد و ترامب على وفاته

كاسترو.

وفاة فيدل كاسترو:

هكذا هي الساعات والأيام ,لانعرف مالنا وماعلينا,تجلب أسى ,تغلب شجاعة, و ان شاءت تكسر الحب و تجبره,

فقدنا منذ يومين راحلنا “فيدل كاسترو” ,ضجت الميديا ووسائل الاعلام برحيل هذا البطل المقاوم لكن الكثيرون ممن لم يحظو بفكر متعمق في التاريخ عندما قلنا مقاوم نظرو بأعينهم متعجبين! هاهو الموت من جديد وكما جرت العادة يدلنا على فيدل كاسترو, اذا من هو كاسترو؟

فيدل أليخاندرو كاسترو رئيس كوبا منذ العام 1959 ولد عام ١٣ أغسطس، ١٩٢٦ و توفي بالأمس ليكون صرحا من صروح البطولة والتحدي..

بينما كانت الانظمة الشيوعية تنهار يوما بعد يوم نجح الزعيم الكوبي فيدل كاسترو في الحفاظ على الأعلام الحمراء ترفرف على أبواب عدوه الأكبر، الولايات المتحدة الأمريكية.

كما ومن الجدير ذكره أنه بقي في وجه الولايات المتحدة الاميريكية صامدا اثر حوالي 600 محاولة لاغتياله بينما توالى تسع رؤساء على الولايات !!

كاسترو.
كاسترو.

قال الاسد معزيا:”سيبقى ملهما لكل الشعوب الطامحة للاستقلال والتحرر”

وأضاف:”كوبا الصديقة تمكنت بقيادته من الصمود في وجه أعتى العقوبات والحملات الظالمة التي شهدها تاريخنا الحديث فأصبحت بذلك منارة لتحرر شعوب دول أمريكا الجنوبية وشعوب العالم أجمع وان اسم فيديل كاسترو سيبقى خالدا في أذهان الأجيال وملهما لكل الشعوب الطامحة إلى الاستقلال الحقيقي والتحرر من ربقة الاستعمار والهيمنة”

كما واكد الرئيس الاميركي المنتخب دونالد ترامب انه سيبذل “كل ما هو ممكن” للمساهمة في تامين “حرية” الشعب الكوبي بعد وفاة فيدل كاسترو، من دون ان يتطرق الى سياسة الانفتاح التي انتهجها سلفه الرئيس باراك اوباما.

نهاية “فيدل كاسترو” رحمك الله و أدخلك فسيح جنانه..

للمزيد من الاخبار تابعونا على فيسبوك sham press