تقارير محلية

هكذا كانت ردة فعل طلاب جامعة دمشق على نتائج مفاضلة الدراسات العليا

صدور مفاضلة ملء الشواغر للدراسات العليا أقسام طبية 2017,جامعة دمشق2017,مفاضلة دراسات عليا دمشق 2017 ,مفاضلة ملء الشواغر للطب دمشق 26/3/2017

لطالما عرف الانسان بطموحه وحلمه بالمراتب العلمية العالية, وفي أغلب الدول العربية والاجنبية تسعى الوزارات إلى استيعاب أغلب الطلاب في جامعاتها لمرحلة الدراسات العليا لاستثمار هذه العقول العلمية و رعايتها بدلا من دفعها الى الهجرة لإكمال الطموح ..

كما جرت العادة, صدرت في 16/11/2016 نتائج مفاضلة الدراسات العليا في جامعة دمشق وفقا للقوانين والأنظمة الجامعية السورية .

آلاف من الطلاب تقدمو لمفاضلة الدراسات العليا و الكثير منهم باء بالفشل لربما كان فشلهم اثر تحصيل دراسي لم يسمح لهم بنيل الدرجة وبعضهم الآخر من لم يكن على دراية بقوانين التقدم و بعض منهم لم تسمح مواصلات بلده في القدوم في الوقت المناسب لمراكز التسجيل لكن من أثار الجدل هم الطلاب الذين استوفو الشروط جميعها وتقدمو في الوقت الناسب و رغم ذلك لم يجدو لاسمهم قبولا!

لربما أن الكثيرون من الشباب حلموا بمتابعة دراستهم الجامعية العليا ضمن اختصاصات كانوا قد عشقوها.. خمسة أعوام من الدراسة الحثيثة و أربعة أعوام من الدراسة ليست بفترة زمنية قصيرة من عمر طالب جامعي بدأ رحلته في عمر الثامنة عشر لتحقيق حلمه الكبير..

اليكم الصورة التالية من احدى صفحات مواقع التواصل الاجتماعي:

“إلى من يهمه الأمر:
نحن طلاب في جامعة دمشق – كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية – قسم هندسة الميكانيك العام – اختصاص القوى الميكانيكية. وأغلبنا الأوائل على الدفعة وذوو المعدلات الأعلى سجلنا في مفاضلة الدراسات العليا في الأيام الثلاثة الأولى للتسجيل, وعند صدور نتائج المفاضلة المذكورة كانت المفاجأة المميتة.
بعضنا لم يقبل في أي رغبة سجل عليها بالمفاضلة, علماً أن هناك طلاب أقل منا معدلاً قبلوا في نفس الرغبات التي لم نقبل فيها نحن.
وبعضنا الآخر قبلوا في رغبات متدنية سجلوها بالمفاضلة في آخر الرغبات, علماً أن أولى رغباتنا كان قد قبل فيها طلاب معدلاتهم أقل منا بكثير.
نحن نأمل أن يكون سبب هذا الخطأ خللاً برمجياً حاسوبياً, وليس غير ذلك.”

ما ذنب طالب اذا قضى خمس سنوات مع دراسة حثيثة ومعدل ممتاز لأن ينطفأ النور أمامه !!

حدّثت احدى الطالبات من كلية الاقتصاد أنها وعندما كانت في أحد مراكز التسجيل اختارت رغبة تحق لطلاب الاقتصاد لكن كان جواب المهندس :”سنكلم المسؤول عن الأمر انتظري حالما يتم عرضها” وبعد الانتظار …………. لم يتم عرض هذه الرغبة ضمن الرغبات المتاحة , تابعت الطالبة قائلة:

” لقد صدمت عندما شاهدت طالبة اقتصاد تحظى بمعدل أقل من معدلي مقبولة ضمن هذا الماستر الذي لم يعرض متاحا لكليتنا”

قال بعضهم:” نأمل و طموحنا ضمن أيدينا وأمام أعيننا أن يعاد النظر لنتائج هذه المفاضلة ,, شاكرين الله والوطن على كل حال ..”

كان هذا نقلا عن أهم الاعتراضات التي شوهدت على قنوات التواصل الاجتماعي و نأمل من الله توفيقا للجميع ..