تكنولوجيا

9 طرق لتقليل استهلاك بيانات الهاتف

على الرغم من أن سرعات الإنترنت المتاحة باتت تتصاعد تدريجياً في السنوات الأخيرة، وما كان يعد سرعة كبيرة منذ سنوات بات عادياً جداً اليوم. ومع أن الجميع اليوم بات يحتاج الإنترنت، فغالباً ما تقف حدود الاستهلاك في الباقات أمام هذا الأمر. لذا فقد بات توفير الباقة وتقليل استهلاك البيانات أمراً أساسياً للكثيرين.

مع كون أسعار الباقات في معظم البلان العربية لا تزال باهظة للغاية حالياً. فرفع الباقة إلى حد أعلى ليس خياراً متاحاً حقاً لمعظم الأشخاص. لذا وفي هذا المقال سنتناول بعضاً من أهم النصائح المفيدة في سبيل توفير الباقة وتقليل استهلاك بيانات الهاتف. بعض هذه النصائح معروفة للكثيرين ربما، لكن بعضها الآخر قد يكون مجهولاً على الرغم من فائدته.

1. قم بإيقاف التحديثات التلقائية أو اضبطها على شبكات واي فاي حصراً

مع كون الهواتف الذكية اليوم تمتلك متاجر تطبيقات مثل Google Play أو App Store، فمعظم الأشخاص نسوا معاناة التثبيت اليدوي للتطبيقات. لكن السهولة الكبيرة للتعامل مع متاجر التطبيقات تأتي مع مشكلة أساسية. وهي التحديثات التي عادة ما تتم في الخلفية دون انتباه المستخدم. في العادة تكون هذه التحديثات مضبوطة بحيث تتجنب استخدام بيانات الهاتف. لكن من الممكن أن يقوم المستخدم بتغييرها بالخطأ. أو حتى تغييرها إلى التحميل على أي حال ونسيانها.

وعلى عكس تطبيقات الماضي الصغيرة الحجم، فمعظم التطبيقات اليوم كبيرة للغاية. ومن الممكن لكل موجة تحديثات أن تتجاوز 1GB من البيانات بسهولة، وذلك لعدد قليل حتى. لذا احرص جيداً على كون التحديثات التلقائية إما موقفة، أو أنها على الأقل مضبوطة بحيث تستخدم شبكات واي فاي حصراً.

2. قم بإيقاف النسخ الاحتياطي التلقائي والمزامنة

مع كون كل من Apple وGoogle تقدمان خدمات تخزين سحابي مجاني (ولو بحجم صغير).فمن المنطقي تماماً مزامنة الملفات المهمة مثل الصور والفيديو إلى التخزين السحابي وبشكل تلقائي. لكن هذه المزامنة على الرغم من فائدتها الكبيرة في الحفاظ على الصور والملفات الأخرى بأمان. فهي تترك خطراً حقيقياً على الباقة في حال كانت موضوعة على وضع المزامنة التلقائية. وفي بعض الحالات من الممكن أن تستنزف باقة شهرية خلال أيام فقط.

بالطبع فالحفاظ على الملفات أمر مهم للغاية، لكن في حال كنت تريد توفير الباقة فهذا واحد من أول الأمور التي ستحتاج التضحية بها. ببساطة اتجه إلى إعدادات أي تطبيق مزامن أو تخزين سحابي تستخدمه. وعلى الأرجح أنك ستجد الخيار بسهولة لإيقاف المزامنة عبر شبكة الهاتف، وتفعيلها فقط عبر شبكات واي فاي.

3. قم بإيقاف بيانات الخلفية لبعض التطبيقات

في معظم الحالات نتعامل مع البيانات التي نقوم بصرفها وكأنها لا تستهلك إلا في حال الاستخدام الفعال فقط. لكن نسبة لا يستهان بها من البيانات لا تصرف أمام المستخدم أثناء عمل التطبيق، بل في الخلفية ودون علمه حتى. على أي حال ولحسن الحظ من الممكن إيقاف بيانات الخلفية للتطبيقات بسهولة شديدة سواء لهواتف iPhone أو Android. لكن هنا يجب التنويه إلى أن إيقاف بيانات الخلفية يعني أن الإشعارات لن تصلك. لذا يجب ترك تطبيقات التراسل مثل WhatsApp وTelegram دون إيقاف بيانات الخلفية لها.

4. قم بتخفيض جودة فيديو YouTube أو تخلى عن مشاهدته تماماً

كما يعرف معظم الأشخاص ربما، فالفيديو هو واحد من أكثر الأمور التي تصرف من الباقة. لذا فالخيارات المتاحة هي إما التوقف عن مشاهدة الفيديو، أو إيجاد طريقة لتقليل المشاهدة. بالطبع يمكن مشاهدة الفيديو دون اتصال في حال كنت مشتركاً بخدمة YouTube Red أو تستخدم برنامج تحميل. أو يمكن تخفيض دقة المشاهدة إلى 240p أو حتى 144p (ولو أن الصورة ستصبح غير واضحة أبداً). بالطبع فعرض الفيديو يبقى استهلاكاً كبيراً، لكن الحد منه يفيد عموماً.

5. قم بتفعيل وضع توفير البيانات في Facebook

واحدة من المشاكل الكبرى في فيسبوك هي ما يتم تقديمه كـ “ميزة الفيديو ذاتي التشغيل”. هذه الميزة المزعومة من شأنها أن تستهلك الباقة بسرعة كبيرة جداً ودون أي فائدة. لذا فالحل الأمثل هو تفعيل وضع توفير البيانات في تطبيق Facebook للهاتف. حيث يقوم هذا الوضع بإيقاف التشغيل التلقائي للفيديو، كما أنه يخفض دقة وجودة الصور المعروضة. وفي حال كنت مستخدماً نشطاً لموقع فيسبوك فهذه الخطوة ستوفر عليك الكثير والكثير من الاستهلاك الإضافي.

6. تخلى عن بث الموسيقى أو استخدم اشتراكاً مدفوعاً

في السنوات الأخيرة بدأت خدمات بث الموسيقى العالمية بالانتشار بشكل سريع للغاية. وعلى الرغم من أن معظم الخدمات العالمية مثل Spotify وDeezer وسواها غير متاحة في المنطقة العربية. فتطبيق أنغامي يمتلك شعبية هائلة، وبالنتيجة هناك الملايين ممن تخلوا عن تحميل الموسيقى مقابل بثها مباشرة. بالطبع فبث الموسيقى عبر الباقة ينهكها تماماً ويستنفذها بسرعة. لذا فالخيارات هنا هي التخلي عن خدمات البث تماماً، أو الاشتراك في خدمة مدفوعة تسمح بحفظ الأغاني محلياً. وبذلك تستمع لها في أي وقت دون صرف الباقة.

7. استخدم ميزة الخرائط في وضع عدم الاتصال

في حال كنت كثير التنقل، فتطبيقات الملاحة هي صديقك الأفضل على الأرجح. لكن هذه التطبيقات من الممكن أن تصرف الكثير من البيانات دون أن يشعر المستخدم بالأمر. وفي حال كنت كثير التنقل فهي خطر حقيقي على الباقة وحجم استهلاك البيانات. لكن لحسن الحظ فخدمات مثل Google Maps وHere تقدم خياراً بديلاً. هذا الخيار هو ببساطة تحميل خرائط الأماكن التي تزورها باستمرار إلى الهاتف. وبالتالي يصبح بإمكانك الملاحة كما تشاء دون صرف البيانات أو المعاناة من تقطع الانترنت حتى.

8. قم بوضع تنبيهات لاستهلاك البيانات على الهاتف

سواء كنت تستخدم هاتف iPhone أو هاتفاً يعمل بنظام Android فهاتفك يأتي بالتأكيد مع مدير حزم بيانات ضمنه. وضمن إدارة حزم البيانات هناك خيار متاح لوضع حد لاستهلاك البيانات على الهاتف. عند تحاوز الحد يقوم الهاتف بتنبيهك أو إيقاف الاستهلاك تماماً. بالطبع يمكن وضع حجم باقتك بأكمله كحد للاستهلاك الشهري. لكن الأفضل وضع حد أصغر ومن ثم تغييره عند تجاوزه. فبذلك تعرف عندما تستهلك أكثر من اللازم قبل أن تنتهي الباقة وتجد نفسك دون اتصال بالإنترنت لباقي الشهر.

9. استخدم المتصفحات الخفيفة والمبسطة

في حال كان جزء كبير من استهلاك البيانات الخاص بك يأتي من التصفح، فالشكلة على الأرجح من المتصفح بحد ذاته. بالطبع فالمتصفحات الأساسية للهواتف ومتصفح Google Chrome تأتي مع ميزاتها. لكنها سيئة للغاية عندما يكون الأمر متعلقاً باستهلاك البيانات. فالميزات الإضافية وسلاسة العرض تأتي على حساب استهلاك البيانات.

لحسن الحظ هناك العديد من المتصفحات الأبسط، والتي وإن لم تكن تعرض الصفحات بنفس الجمالية والسلاسة، فهي موفرة للغاية. بعض من الخيارات تتضمن UC Browser أو Dolphin. لكن الخيار الأفضل ربما هو تطبيق Opera Mini مع تفعيل ميزة توفير البيانات. ومع أن التطبيق يعاني للغاية في تشغيل الفيديو، فهو قادر على توفير الاستهلاك بشكل واضح وحتى 70%.